هو التطبيق التونسي الرسمي لتتبع وكشف حالات فيروس كوفيد-19.

واحدة من أهم خصائص هذا الفيروس هي أنه عندما يصاب به الشخص ، يمكن أن يظل عديم الأعراض لمدة تصل إلى أسبوعين. خلال هذه الفترة، يكون الشخص معديًا لمحيطه، مع إمكانية العدوى العشوائية. تتكرر هذه العملية لكل شخص مصاب بفيروس كوفيد-19 ويصبح من الصعب جدًا إيقاف الانتشار. يقدم تطبيق إحمي حلاً لهذه المشكلة.

بمجرد تنزيل التطبيق وتثبيته ، يبدأ مباشرة في اكتشاف وتخزين معلومات الإقتراب، أي في كل مرة تكون فيها على بعد أمتار قليلة من شخص آخر لديه التطبيق ، دون الكشف عن هوية المستخدم في سياق احترام المعطيات الشخصية.


إحمي يسهل تتبع الاتصال للأشخاص الذين كانوا على اتصال مع شخص مصاب بالفيروس (بأعراض أو بدون أعراض).

يساعد تطبيق احمي على الحد من إنتشار العدوى و تحسين توجيه موارد الدولة و خاصة التحاليل.


يمكن تحميل تطبيق إحمي مباشرة من متجر Google Play Store و متجر Apple App Store و متجر Huawei AppGallery..


بعد تنزيل تطبيق إحمي وتثبيته ، يمكنك المتابعة لإنشاء حسابك.

تتطلب هذه العملية رقم هاتفك فقط.

ستصلك بعد دقائق رسالة قصيرة تحتوي على رمز التحقق.

يعرض عليك التطبيق التصاريح اللازمة التي يجب إعطاؤها.

خاصية البلوتوث و الموقع يجب أن تبقى مفعلة.


ليست هناك حاجة للحفاظ على تطبيق إحمي يعمل في المقدمة ، ما عليك سوى فتحه وقبول التفويضات وتنشيط البلوتوث و الموقع ثم يمكنك ترك التطبيق يعمل في الخلفية. و بذلك يمكنك مواصلة استخدام هاتفك الذكي بشكل طبيعي.


يعمل تطبيق بنجاح إحمي طالما تم عرض هذه الرسالة : "التطبيق يعمل بنجاح".


يستهلك تطبيق إحمي طاقة قليلة جدًا بفضل استخدام خاصية بلوتوث منخفض الطاقة (BLE). تستهلك هذه التقنية طاقة أقل بعشر مرات من البلوتوث التقليدي.


يستخدم تطبيق إحمي الإنترنت لإرسال معرفات مؤقتة و إرسال وقت الاتصالات الأخيرة.

يتم استخدام الإنترنت لتحميل الرسالة المعروضة على الشاشة الرئيسية.

المعطيات هي نصية فقط. نقدر أن هذه المعطيات لن تتجاوز 1 ميجابايت في اليوم.


لن يكون هناك أي تداخل أو تشويش مع التطبيقات و الأجهزة الأخرى التي تستعمل البلوتوث بهاتفك الذكي. كل شيء يستمر في العمل بشكل طبيعي.


إذا قمت بحذف تطبيق إحمي ، فلن يتم تحديث بياناتك بعد ذلك و لن يتم التقاط الاتصالات التي حدثت.

إذا قمت بتغيير هاتفك ، قم بتثبيت تطبيق إحمي على جهازك الجديد و إيصاله برقم هاتفك.


رقم هاتفك ضروري حتى تتمكن الفرق الصحية من الاتصال بك إذا كان هناك خطر العدوى و ذلك حتى قبل ظهور الأعراض.


لن يتم الكشف عن هويتك للمستخدمين الآخرين حتى في حالة الإصابة بالفيروس.


على أندرويد ، تمت إضافة تحديثات أمنية جديدة تستوجب تنشيط الموقع حتى يتمكن جهازان بلوتوث من التعرف على بعضهما البعض وتبادل المعلومات.


سيتم الاحتفاظ بالمعطيات التي تم جمعها في يوم معين لمدة 14 يومًا فقط. ثم يقع إتلافها خلال الساعات الاولى من اليوم الخامس عشر.

يتغير بث المعرف عبر البلوتوث بانتظام (20 دقيقة).

يتم تشفير جميع الاتصالات مع الخوادم و مصادقتها باستخدام بروتوكول HTTPS.

تتم مصادقة المستخدم عبر رمز مميز موقع بواسطة خوارزمية RS256.

يتم تشفير أرقام الهاتف على مستوى قاعدة المعطيات.

يتم تسجيل أي دخول/ فك تشفير لهذه المعلومات من قبل الموظفين التابعين لوزارة الصحة.


المعطيات التي تم جمعها هي كما يلي:


نستخدم الموقع لتحديد الاتصال بين جهازين فقط عندما تكون هذه الشروط متوفرة في نفس الوقت :


يتم استخدام بيانات الموقع لتحديد جهة الاتصال ويتم حذفها تلقائيًا بعد ذلك.


لن يتم مشاركة أي بيانات شخصية مع مستخدمين آخرين.


يسجل تطبيق إحمي معرفات المستخدمين في محيط حوالي 3 أمتار.


تشير هذه الرسالة إلى أنه على مستوى قواعد المعطيات الخاصة بنا ، لم يتم تسجيل اي اصابة بفيروس كورونا خلال الأيام ال-14 الأخيرة في صفوف الاشخاص الذين كنت في اتصال معهم .


تشير هذه الرسالة إلى أنه في قواعد بياناتنا تم تسجيل إصابة شخص أو أكثر بالفيروس من بين الأشخاص الذين كنت بالقرب منهم خلال الأيام ال-14 الأخيرة.

في هذه الحالة ، يجب عليك عزل نفسك. سيتم الاتصال بك من قبل الطاقم الطبي للفحص.


تشير هذه الرسالة إلى أنه في قواعد بياناتنا ، أحد الأشخاص أو أكثر من بين الأشخاص الذين اقتربت منهم، قد إقترب من شخص أو أكثر مصاب بالفيروس خلال الأيام ال-14 الأخيرة.

في هذه الحالة ، يجب عليك عزل نفسك أثناء انتظار تحديث جديد. إذا كانت نتيجة تحليل الشخص الذي كان على اتصال مباشر مع الشخص المصاب إيجابيًة ، فسيتم الاتصال بك من قبل الطاقم الطبي. أما إذا كانت نتيجة التحليل سلبية، ستعود الرسالة إلى وضعها الطبيعي.


يتم تحديث الرسالة كل 24 ساعة.